الأحد، 29 نوفمبر، 2009

ما هو الويب 2.0؟ (الجيل الثاني للويب)

web 2.0 ويب 2.0

أتيحت لي فرصة ترجمة مقال تيم أورايلي الشهير المعنون بـ: “ماهو الويب 2.0 ؟“، وأحببت أن أشارككم فيه لما يحويه من فوائد ومعلومات لا غنى عنها لأي مستخدم مهتم بمجال الويب. يمكن قراءة الترجمة العربية للمقالة هنا

سألخّص تجربتي في ترجمة المقال بما يلي:

كثير من المستخدمين العرب هذه الأيام يسمع بمصطلح: ويب 2.0 (الويب تو)، ويريد إجابة شافية عن حقيقة هذا المصطلح: أين ظهر؟ وبماذا يمكننا تعريفه أو تقديمه إلى الناس.

حسناً، الموضوع جدا ً معقّد.. لأن لا يوجد تعريف وحيد للويب 2.0، بل هناك مجموعة من المعايير والعلامات التي بموجبها يمكننا معرفة ما إذا كان موقع ما أو ظاهرة تنتمي للويب 2.0 أو للجيل القديم للويب.

يلاحظ في الجيل الثاني للويب وجود مجموعة من المميزات والعناصر التي تتوافر في معظم المواقع والخدمات الوليدة عنه، يمكننا تلخيصها في النقاط التالية والتي يمكن لو رأينا معظمها أو بعضها في مواقع على شبكة الإنترنت أن نصنفها مواقع / شركات ويب 2.0:

  • الخدمات، وليست التطبيقات المعلبّة، مع انتشار واسع وغير مكلف.
  • الثقة بالمستخدمين كـ مطورين.
  • تفعيل الذكاء الجماعي.
  • استهداف لشرائح المستخدمين المختلفة.
  • تطبيقات تتعدى نطاق الجهاز الواحد
  • واجهات مستخدمين، ونماذج تطوير عمل خفيفة وبسيطة.

التحكم بواسطة تقديم مصادر معلومات فريدة وصعبة المحاكاة والتي تصبح أكثر ثراءً كلما استخدمها عدد أكبر من الناس.

ترجمة المقالات التقنية أمر في غاية الصعوبة والتعقيد -خاصة لغير المتخصصين أمثالي- ولكني استفدت كثيراً من الناحية اللغوية ومن الناحية المعرفية، وهنا دعوة أوجهها للجميع بالاستفادة والإفادة كما أتمنى أن يتم إيجاد تعريب لأبرز المصطلحات المتعلقة بالويب من اللغة الإنجليزية إلى العربية، خاصة المعقد منها.

يسّرني أن أسمع لآرائكم وملاحظاتكم لتحسين المقال وتصويبه،

بالتوفيق،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق